Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


بهرنغ (فيتوس)

Publié par Tagemagazine. مجلة تاج sur 29 Avril 2020, 10:20am

Catégories : #Géographie جغرافيا

فيتيوس بهرنج أو ( بيرنغ )( Vitus Behring )، ملاح دانماركي ولد في هورسنس (الدانمارك) عام 1681 وتوفي قرب كاماتشاتكا (شرق سيبيريا، روسيا) عام 1741.

بعد رحلة الى جزر الهند الشرقية انخرط في بحرية القيصر بطرس الأكبر. عام 1724 عين على رأس بعثة لاستكشاف الطرق البحرية بين سيبيريا و أمريكا الشمالية  والتحقق مما إذا كانت سيبيريا وأمريكا الشمالية متصلتين باليابس إذ كانت روسيا مهتمة بالتوسع الاستيطاني في أمريكا الشمالية وبالعثور على طريق طريق بحرية بين سيبيريا و الصين (انظر الممر الشمالي الشرقي).

في 13 جولية عام 1728 غادرت سفينة بهرنغ شبه جزيرة كاماتشاتكا و في شهر أوت اجتازت المضيق الذي يحمل اسمه اليوم إلى المحيط المتجمد الشمالي . بسبب سوء الأحوال الجوية لم يتمكن بهرنغ من رؤية قارة أمريكا الشمالية ولكنه تيقن من أن القارتين الآسيوية و الأمريكية ليستا متصلتين.

بعد عودته إلى سان بيترسبرغ عام 1730 نظم بعثة أخرى لاستكشاف شمال شرق سيبيريا.

أثناء حكم الإمبراطورة آنا نظم  بعثة أهم و أكثر طموحا بغرض رسم خرائط  للمناطق الواسعة  المطلة على الساحل الشمالي لسيبيريا ، الشمال الروسي الكبير(1733- 1743)، التي وضعت أثناءها الخرائط للجزء الأكبر للساحل القطبي لسيبيريا.

في 04 جوان 1741 أبحر بهرنج  من كاماتشاتكا على متن سفينة القديس بطرس صحبة ألكسي شيريكوف قائدا لسفينة القديس بولس . لكن عاصفة هبت بعد ذلك فرقت بين السفينتين و ذهب شيريكوف لاستكشاف عدة جزر من جزر إليوشين على حدة و أبحر بهرنج في خليج ألاسكا ووصل على مرأى رأس إلياس Cap Elias  في ألاسكا يوم 29 جوان وبعد فترة وجيزة رسا في جزيرة كودياك.

أثناء رحلة العودة أصيب أغلب طاقمه بمرض الإسقربوط  بسبب العواصف و الضباب جنحت سفينته إلى ساحل جزيرة خالية سميت بعد ذلك باسمه . توفي بيرنغ بعد ذلك بشهر بسبب البرد و لكن العدد القليل من الناجين بنوا سفينة عادوا على متنها إلى كاماتشاتكا عام 1742 ومنها إلى سيبيريا حاملين  معهم أخبارا عن إمكانيات هائلة  لتجارة الفراء في جزر إليوشين و آلاسكا.

المصادر:

موسوعة Encarta

موسوعة Encyclopaedia Britannica

(بتصرف)Google Earth

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents