Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


إلغاء معاهدة التافنة في نوفمبر 1839

Publié par Kateb sur 20 Novembre 2010, 23:02pm

Catégories : #Histoire تاريخ

 

 

Ruines de Bordj Hamza من أطلال برج حمزة

"في يوم 30 أكتوبر (1839) احتل الطابور الفرنسي البرج التركي القديم في البويرة والذي لم يحض بالدفاع عنه.و على الأسوار وجد 15 مدفعا بدون مساند.

في يوم  31 أكتوبر عسكرت قواتنا في جسر بني هني (الأخضرية حاليا) و في يوم 01 نوفمبر وصلت إلى الفندق و يوم 02 نوفمبر دخلت مدينة الجزائر. 

وجد عبد القادر الذي كان ينتظر الفرصة لإحداث القطيعة معنا ،في هذه المسيرة عبر أبواب الحديد الحجة و العذر ،إذ اعتبرها اعتداء على إقليمه،فأرسل احتجاجات إلى الحكومة،وجرت مفاوضات و في الأخير أرسل يوم 18 نوفمبر إلى (الحاكم العام) الماريشال فالي إعلان الحرب....

تلقى خلفاء عبد القادر  الثلاثة : بن علال في مليانة و البركاني في المدية و أحمد بن سالم في منطقة القبائل،الأمر بأن يبدأوا في نفس الوقت حركتهم "العدوانية" على المتيجة و أن يتجنب كل واحد منهم العمل المنعزل.

كان بن سالم قد حشد كل قواته في جبل بوزقزة في أعالي وادي قدارة و راح ينتظر الإشارة، و في يوم 20 نوفمبر، عندما شاهد دخان الحرائق التي أضرمها زميلاه ،أطلق العنان "للعصابات " القبائلية التي كانت تنتظر بفارغ الصبر "وليمة الكلاب" وانقض أكثر من 2000 فارس و راجل على المتيجة مارين خلال المواقع الفرنسية دون أن يعيروها أي اهتمام.خربت كل المزارع  الأوروبية بالحديد و النار و لقيت الأحواش المسكونة من طرف الأهالي  نفس المصير ...

لقد حول سهل المتيجة الغني إلى صحراء قاحلة...".

المصدر: العقيد نيل روبان  بتصرف

          ترجمة كاتب مدونة تاج


الصورة تمثل جانبا من أطلال برج حمزة في مدينة البويرة

تصوير كاتب مدونة تاج

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents