Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


الجغرافيا-الجزء 4

Publié par Kateb sur 20 Décembre 2010, 22:55pm

Catégories : #Géographie جغرافيا

 

 

الجغرافيا

الجزء الرابع

ترجمة كاتب مدونة تاج

 

4- تاريخ الجغرافيا   : 

 

ساهم الكثير من الرحالة والطوبوغرافيين والمستكشفين والملاحظين العلميين في تطورالجغرافيا.ومع ذلك لم يكن ممكنا جمع المعلومات الجغرافية الدقيقة و تسجيلها إلا منذ نهاية القرن 18.لقد كان لزاما انتظار منتصف القرن 19 لإطلاق تصورات الجغرافيا المعاصرة و تصويرها.


1-4- الجغرافيون  الأوائل :

اهتم الجغرافيون الأوائل باستكشاف المناطق المجهولة ووصفوا الوقائع التي شاهدوها في المناطق المختلفة التي زاروها.

منذ القديم، طورت كل ثقافة جغرافياها للتحكم في منطقتها الأصلية و للتعرف أفضل على ما يوجد في أطرافها. لقد قام الصينيون و المصريون و الفينيقيون برحلات بعيدة و دونوا انطباعاتهم عن البلدان التي عبروها .لقد أنجزت واحدة من أوائل الخرائط التي نعرفها أنجزت على لوح من الطين (المشوي) في بابل في سنة 2300 سنة قبل الميلاد. حوالي العام 1400 قبل الميلاد  أصبحت سواحل البحر المتوسط معروفة و سجلت  المعلومات  الطبوغرافية الخاصة بها.وخلال الألفية الموالية،ذهب المستكشفون الأوائل إلى انجلترا و جابوا بسفنهم السواحل الغربية لشمال إفريقيا .و مع ذلك،فإن الإغريق هم الذين أعطوا للعالم الغربي أول معارفه الهامة حول كوكبنا و شكله و حجمه و خصائصه العامة.لقد وصف هيرودوت في القرن الخامس قبل الميلاد، بالتدقيق، في كتابه " تواريخ"الأصقاع التي زارها خاصة نواحي البحر الأسود و مصر وصقلية.

في القرن الرابع قبل الميلاد كان الفيلسوف و العالم الإغريقي أرسطو أول من برهن على أن الأرض كروية الشكل.و قد اعتمد على الحجج التالية : كل مادة تميل إلى السقوط في مركز مشترك،و ترسل الأرض ظلا مستدير الشكل على القمر أثناء الكسوف ، وعند السفر من الجنوب إلى الشمال ،تصبح الكثير من المجموعات النجومية مرئية و تغيب تلك التي نعرفها.و كان الجغرافي الإغريقي إراتوستين ،في القرن الثالث قبل الميلاد، أول من حسب بدقة محيط الأرض.

كدس الإغريق ، بفضل أسفارهم و فتوحاتهم و أعمالهم الاستيطانية،كمية ضخمة من المعلومات الجغرافية ونشطوا كتابة المؤلفات الجغرافية.و في هذا السياق كتب الجغرافي و المؤرخ  الإغريقي "سترابون" (عام 63 ق.م-21 بعد الميلاد) موسوعة من17 مجلدا سميت "جغرافيا"،وهي مصدر معلومات قيمة جدا للقادة العسكريين وللمسيرين الحكوميين في عهد الإمبراطورية الرومانية.

في القرن الثاني بعد الميلاد، جمع الفلكي الإغريقي بطليموس(100- 178)الجزء الأكبر من المعرفة الجغرافية التي كانت عند الإغريق والرومان المعاصرين له.و اقترح كذلك طرقا جديدة لرسم الخرائط تتضمن تقنيات إسقاط و إنشاء أطلس.في كتابه "الدليل الجغرافي"،قسم بطليموس الدائرة الاستوائية إلى° 360 وأنشأ شبكة وهمية شمال- جنوب و شرق - غرب على سطح الأرض.وأصبح بذلك متمتعا بشبكة مرجعية تسمح له بتحديد المواقع النسبية للأراضي المعروفة مثل الجزر والقارات.حتى لو كانت حسابات محيط الكرة الأرضية التي أنجزها  "إراستوسين" أدق من تلك التي أنجزها بطليموس فإن هذا الأخير هو صاحب الوصف و الخرائط المفيدة جدا عن العالم المعروف في ذلك العهد.لقد كانت تلك الخرائط تبين بوضوح،على الخصوص ، أنه كان مدركا لمشاكل تمثيل الشكل الكروي للأرض على سطح مستو. 

        يتبع                                                                                                                                                                   

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents