Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


انتاج الكهرباء من الرياح

Publié par Kateb sur 3 Décembre 2009, 13:13pm

Catégories : #Géographie جغرافيا


     تحتل ألمانيا المرتبة الأولى في العالم في إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح ب 10.000 ميغاوات.و تمثل ألمانيا ثلث سوق الطاقة المنتجة من الرياح، تليها الولايات المتحدة ب25.% ثم إسبانيا ب15 %.

     يتم إنتاج أكبر نصيب من الطاقة الربحية في ألمانيا في المناطق الساحلية التي تتعرض للرياح القوية، ففي ولاية شلزويغ – هولشتاين الواقعة بين بحري البلطيق و الشمال يغطي هذا النوع من الطاقة 25% من الاستهلاك المحلي مقابل 3.5% في كل ألمانيا.

     يعود ازدهار الطاقة الربحية في ألمانيا إلى الدعم و الترقية السياسيين، ففي عام 1991 صدر قانون يضمن لأصحاب المراوح شراء شركات الكهرباء لإنتاجهم من الكهرباء بأسعار مرتفعة نسبيا،و بذلك أصبحت الاستثمارات في هذا المجال مربحة.و يجري منذ أفريل عام 2000العمل بقانون الطاقات المتجددة الذي يمنح الأفضلية للكهرباء المنتجة بكل الطرق المتجددة.

     تسمح المحطات الربحية بتقليص كمية ثاني أوكسيد الكربون ب 600 غرام عن كل كيلو وات من الكهرباء يتم إنتاجه مقارنة بإنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري مثل البترول و الفحم و هذا ما يمثل 12 مليون طن من الكربون سنويا...

     تنوي الحكومة الألمانية مضاعفة حصة الطاقات المتجددة في إنتاج الكهرباء مرتين تقريبا ابتداء من عام 2002 إلى عام 2010، وبذلك يصل إلى 12.5 . و ستكون الطاقة الربحية في الطليعة بما يقارب النصف و هذا من شأنه أن يحدث مناصب شغل ( 35000 عامل في القطاع ) و يتزايد رقم الأعمال كذلك ب 40% سنويا. 

     و تعتمد تقديرات نمو الطاقة الربحية في ألمانيا على ثلاثة أسواق.

السوق الأولى : تتمثل في تحديث المحركات القديمــــــة المنصبـــة ذات قــــوة 300 كيــــــلو وات و تجهيزها بريحيات ذات قوة تتراوح بين 01 ميغاوات و 02 ميغاوات.

السوق الثانية :هي التصدير إذ توجد الريحيات الألمانية في كل القارات و يصدر ما يقرب من سدس الإنتاج و هذا الرقم مرشح للإ رتفاع.

السوق الثالثة : هي البحر إذ يمكن تنصيب المحطات في عرض الساحل (أوف شور) وفي هذا عدة مزايا فالرياح تهب بقوة أكبر و بانتظام فوق الماء ثم إن هذه الحظائر تنصب بعيدا أنظار السكان و بالتالي لا تزعجهم.

غير أن الحظائر في البحار تعترضها عراقيل مثل ضرورة غرس الأسس على عمق 30 مترا تحت الماء لتمكين المنشآت من مقاومة العواصف و الأمواج العاتية، كما تجب حماية الجزء الميكانيكي و الجزء الإلكتروني من تأثير المياه المالحة...و هذه أمور تزيد من التكلفة. و ترى الحكومة الألمانية أنه يمكن، من الآن إلى العام 2030، تنصيب منشآت على مساحة 2500 كلم مربع في الأجزاء الألمانية من بحر الشمال و بحر البلطيق.و سيمكن هذا من إنتاج مابين 70 مليار و 87 مليار كيلو وات ساعي سنويا أي 15 % من التموين بالكهرباء في ألمانيا.

     و قد أودع 29 طلبا للترخيص ببناء محطات ريحية في بحر الشمال و بحر البلطيق. و إذا أنجزت كلها فإنها ستنتج 60.000 ميغاوات أي أكثر من ضعف ما تقدمه حاليا المحطات النووية الألمانية العاملة.                                         

بقلم لوسيان هاس

ترجمه الكاتب  من مجلة : Deutschland.N°6.Dec.Janv2002

نشرت هذه الترجمة  لأول مرة  يوم 26/11/2005

 

جديد عن طاقة الرياح

 

في الثلاثي الأول من عام  2007 بلغت الطاقة الريحية (المنتجة من قوة الرياح رقما قياسيا في ألمانيا ،إذ أنتجت ال19000 مروحة التي تمون الشبكة الكهربائية فيما بين شهــــــري جانفـــــــي و مارس ، 15 مليار كيلو وات.. أي نصف ما أنتجته الرياح خلال سنـــة 2006 كلــــها. و حتى إذا كان شهر جانفي  الذي تميز برياح كثيرة و قوية له دوره في هذا النجاح فإن هذا يبين على كل حال أن الطاقة المنتجة من الرياح قد ثبتت كعامل متين في تزويد ألمانيا بالكهرباء.

في سنة 2006 تجاوزت الطاقة الريحية لأول مرة الطاقة الهيدروليكية(المنتجة من السدود المائية)...هدف الحكومة الفيدرالية الرامي إلى الوصول إلى نسبة كهرباء إيكولوجية مقدارها 12.5 من الآن حتى العام 2010 سيكون بالإمكان إدراك في عام 2007 و هذا بفعل القفزة الكبرى للريحيات .

و بفضل القانون حول الطاقات المتجددة الذي تمت المصادقة عليه عام2000 جرى إنشاء حظائر ريحية تمثل 21000ميغاوات حتى الآن (...)و بالتوازي مع ذلك أصبحت الصناعة الريحية في ألمانيا رائدة على المستوى العالمي.

سيتم في المرحلة المقبلة أي من الآن حتى نهاية العشرية سيتم وضع مراوح (ريحيات) في البحار الألمانية تنتج 30000ميغاوات ،وستغطي خمس ما تحتاجه ألمانيا من الكهرباء.و سيكون عندئذ لبعض الحظائر مردود أعلى من مردود محطة نووية .و سيبلغ إنتاج أكبر الحظائر في بحر الشمال 2000 ميغاواط.

اكبر صانع ألماني للريحيات في ألمانيا هو شركة (انركون(Enercon و قد أسست عام .1984

لم تكن قوة ريحياتها الأولى تزيد عن 55 كيلووات .حتى الوقت الرهان نصبت شركة إنركون 10000 ريحية في أكثر من 30 بلدا.

وقد بلغت طاقة أقواها ستة ميغاواط و قطر الواحدة منها  114 مترا.

 

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents