Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


اليونسكو و التراث العالمي

Publié par Kateb sur 3 Décembre 2009, 21:33pm

Catégories : #Patrimoine تراث

تدل عبارة " تراث ثقافي عالمي للإنسانية "على أبنية و مناظر طبيعية فريدة من نوعها على سطح كوكب الأرض وتحظى بحماية خاصة جدا.و تقوم منظمة الأمم المتحدة للتربية العلوم والثقافة طبقا لمقاييس صارمة، بتعيين ما يشكل جزءا من التراث العالمي المشترك و ما ليس منه. و ليس جديرا بالتسجيل في قائمة الممتلكات الثقافية للإنسانية سوى الروائع الفنية الفريدة من نوعها و التي لها تأثير على كبير على تطور الهندسة المعمارية " أو تمثل شهادة لا مثيل لها على ثقافة مندثرة

  و قد حدثت الشرارة الأولى التي أيقظت الضمير الثقافي الجماعي عام 1960 و هي بناء سد أسوان، عندما هدد النيل بغمر معابد أبي سنبل.و قد أدركت المجموعة الدولية أن تلك المعابد لا تهم مصر فقط بل تشكل جزءا من الذاكرة الجماعية للإنسانية و لم يكن ممكنا تعويضها.و قد مكن عمل جماعي لا مثيل له في التاريخ من إنقاذ تلك المعابد  

في عام 1972 وقعت 129 دولة على الاتفاقية الدولية حول التراث الثقافي و الطبيعي للعالم.وبموجب تلك الاتفاقية، تتعهد الدول الموقعة بحماية الممتلكات الثقافية المحصاة على إقليمها و المساهمة في إنقاذ تلك الموجودة في بلدان أخرى، بتقديم مساعدات مالية و تكوين أخصائيين و منح التكنولوجيا

و تقوم اليونسكو، كل سنة، بوضع قائمة جديدة للمعالم الطبيعية و الثقافية الفريدة من نوعها.و زيادة على ذلك يقوم، المتعاونون بجمع كل المعلومات عن حالة المعالم و جمع الأموال الضرورية لحمايتها وإنقاذها.و يخصص لذلك الغرض مبلغ 250 مليون دولار سنويا

و في عام 1992 أنشأت اليونسكو مركزا للتراث في باريس، و قد وضع أول مدير له (و هو ألماني) نصب عينيه مواصلة المجهودان للحد من الأخطار التي تهدد التراث العالمي و التي تتمثل خاصة في التلوث والتغيرات المناخية و الحروب الأهلية و السياحة الجماهيرية و النمو الديموغرافي.

لم تنجح اليونسكو في مدينة "دوبروفنيك" العتيقة في كرواتيا و لكنها نجحت في أماكن أخرى، إذ تمكنت من الحيلولة دون بناء مصنع للألمنيوم قرب معبد " أيولون" في " دلفس " باليونان و حالت دون ترشيح مدينة البندقية للمعرض العالمي عام 2000.

Janet  SHAYAN : بقلم

  N °2-Mars –Avril 1993 Scalaترجم من الفرنسية

نشر من قبل                

 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents