Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


ألكسندر فون همبولدت

Publié par Kateb sur 11 Décembre 2009, 13:33pm

Catégories : #Géographie جغرافيا

البارون الكسندر فون همبولدت (برلين 1769 - بوتسدام 1859)عالم طبيعي ألماني ومستكشف ،عرف بإسهاماته الثمينة في دراسة الجيوفيزياء و علم المناخ و علم البحار والمحيطات .كما اشتهر كعالم طبيعيات و دبلوماسي، وعالم فلك وعالم معادن و تشريح .

درس في عدة جامعات و في مدرسة المناجم في فريبورغ.

و له كذلك في رصيده استكشاف أمريكا اللاتينية.

 ففي عام   1799 انطلق  من اسبانيا على متن سفينة ،وتوقف مدة قصيرة في جزر الكناري ،ثم توجه إلى كومانا في فنزويلا . و هناك استكشف منطقة الأورينوك ، و جزءا كبير من نهر الأمازون.كما جاب جزيرة كوبا،حوض نهر ماغدالينا،و سلسلة جبال الأنديز في الإكوادور، حيث تسلق بركان شيمبورازو الذي يصل علوه إلى 6272 مترا فوق مستوى سطح البحر.

درس التيارات المحيطية و الحرارة حسب الارتفاع وكثافة الحقل المغناطيسي عند خط الاستواء ،كما درس المعادن  و النباتات و الحياة الحيوانية.

 قضى نهاية سنواته الخمس التي أمضاها في استكشاف أمريكا اللاتينية في المكسيك عاد إلى أوروبا عام 1804.

في مارس 1829 سافر همبولدت إلى روسيا على نفقات القيصر رفقة غوستاف روز أستاذ الكيمياء و علم المعادن و س ج اهرنبرغ عالم نبات إضافة إلى خادم. و استقبل هناك كشخصية رسمية و كان يتناول وجباته مع عائلة القيصر.

قضى همبولت شهرا في دراسة مناجم الأورال و بناء على ملاحظات تنبأ  بوجود الألماس في تلك المنطقة . وبناء على نظرية همبولت التي أعلمه بها ،كان صاحب تلك المناجم  هو الذي عثر على أول ماسة في جبال الأورال،

عبرت البعثة سيبيريا إلى" ألتاي " و قام همبولت كعادته بقياسات بارومترية .

قطع همبولدت خلال هذه الرحلة تسعة عشر ألف كيلومتر.درس فيها همبولت ومثل تنصيب شبكة محطات مغناطيسية ومحطات للأرصاد الجوية 

صدرت هذه الملاحظات عام 1843 في كتاب من ثلاث مجلدات تحت عنوان آسيا الوسطى.

في السنوات الأخيرة من حياته كتب همبولت كتابا من خمس مجلدات أطلق عليه عنوان "كوسموس"جمع فيه معارفه العلمية  الشخصية الواسعة و جزءا كبيرا من المعطيات العلمية المعاصرة له في الجغرافيا و الجيولوجيا و كل الملاحظات التي جمعها أثناء أسفاره عبر عدة قارات و أبحاثه الجغرافية و الفيزيائية  ،الجيولوجية،المغناطيسية ،المناخية وحتى اللغوية والإثنوغرافية.و يحلل كذلك العلاقات التي كان الإنسان بقيمها مع الطبيعة منذ أقدم العصور.

يعد هذا  الكتاب واحدا من الكتب المؤسسة للجغرافيا الحديثة  و يعتبر أول كتاب في الجيوفيزياء.

توفي ألكسندر فون همبولدت في عام 1859 في مدينة بوتسدام .

له شقيق  يدعى  فيلهلم فون همبولدت، و هو أكاديمي تحمل إحدى جامعات برلين إسمه حاليا لذلك وجب عدم الخلط بين الشخصيتين.

المصادر :

1 –  موقع دويتشه فيللي.

2  - موسوعة ويكبيديا

3 -"Humboldt, Alexander von." Microsoft® Encarta® 2009 [DVD]. Microsoft Corporation, 2008

4 - Encyclopédie Universalis

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents