Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


الغابة تريد أن تعيش

Publié par Kateb sur 8 Avril 2010, 21:45pm

Catégories : #Environnement بيئة

        Foret aux environs d'El-Hachimia

  تغطي   الغابات 40 % من مساحة اليابس و لا تغطي الغابات المدارية  منها  سوى 07 % من الأراضي و لكنها تضم أكثر من نصف الأنواع النباتية و الحيوانية المعروفة على سطح الأرض، وفيها تعيش عشرات الآلاف من النباتات الطبية المحتملة التي لم يدرس منها الباحثون سوى    01 %.

     تفقد الأرض كل ثلاث سنوات ما بين 35و 45 مليون هكتار من الغابات المدارية و بذلك تفقد الأرض مخزنا حيويا كبيرا.و أكثر من ذلك،إن اندثار الغابة المدارية معناه فقدان حماية طبيعية ضد التصحر و انجراف التربة و خسران منظم لمناخ العالم .مع العلم أنه إذا جرى استغلال الغابة المدارية بعقلانية فإنها ستكون مصدرا لا ينضب للمواد الأولية...

     يعيش في المناطق المدارية أكثر من 1.2 مليار نسمة و يؤدي الازدياد السريع للسكان إلى ازدياد الحاجة إلى الخشب و إلى المزيد من المساحات الصالحة للزراعة، ثم إن تلك البلدان بحاجة إلى أموال للتقليل من تضخم ديونها.، و يمثل الخشب مصرا لجزء هام من مداخيلها. و تستورد أوروبا لوجدها 40 % من الأخشاب المدارية المسوقة.

     و تعد تربة الغابات المدارية من أقل الأتربة خصوبة في العالم، فالعناصر المغذية فيها أقل بكثير مما في بعض الأتربة الصحراوية، و إذا نبتت فيها نباتات كثيفة و ازدهرت فلأن مدد النمو التحلل تتابع بسرعة كبيرة جدا، فبمجرد ما يموت النبات يتحول إلى دبال تنبت فيه البذور الجديدة.أما إذا قطعت أشجار الغابات المدارية فلن يبقى بعدها غير تربة عقيمة، تستغرق عودة القليل من الخصوبة إليها قرنا من الزمن.

       إن كل شجرة تقطع تسلب من الغابة مادة مغذية لا تستطيع التربة أن تمنحها لها أو تعوضها.

  ترجمه كاتب مدونة تاج عن فليكس ر.باتولي من مجلة "SCALA   ".

نشر في جريدة الشعب الجزائرية (في نوفمبر 1998).

نشر في مدونة Hist-Geo.dzblog.com

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents