Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

TageMagazine  . مجلة  تاج

TageMagazine . مجلة تاج

Un espace pour l'Histoire et l'environnement.Crée le 01 novembre 2009. مساحة للتاريخ و البيئة تأسست في 01 نوفمبر 2009


المستحثات

Publié par Kateb sur 2 Octobre 2010, 11:53am

Catégories : #Sciences علوم وتكنولوجيا

 .2014 آخر تحديث يوم 03 جانفي  

Ammonites N°2350-copie-1 

المستحاثات جسم أو شكل جسم محفوظ في التربة يعود وجوده إلى زمن جيولوجي سابق للزمن الجيولوجي الحالي.

قد يكون هذا الجسم هو الجسم الأصلي،أو عظم بسيط مثلا،ملئت مسامه بمواد معدنية مثل كربونات الكالسيوم أو السيليس ،المكدسة من طرف المياه الجوفية.يحفظ هذا الفعل العظم من توغل الهواء و يحوله إلى حجر. يمكن كذلك أن تكون المادة الأصلية قد عوضت أو استبدلت، جزيئا بعد جزيء، بالمادة المعدنية، و هذه في أكثر الأحيان حالة الحطب.

يمكن إطلاق هذه التسمية(المستحثات) ،كذلك، على كل مادة كربونية احتفظت بشكل الجسم الأصلي، ربما بعد أن تلقى هذا نوعا من التقطير الطبيعي.و هذه حالة الكثير من السرخس المتحجر . القوالب الطبيعية التي تتشكل عندما تذاب الأجزاء الصلبة من طرف المياه الجوفية هي أيضا مستحثات ، و الثغرات الناتجة تملأ بعد ذلك برواسب متصلبة فتشكل نسخا مطابقة للأصل.

توجد أنواع أخرى من المستحثات : آثار حيوانات و بصمات أقدام و حوافر : أجسام سليمة ومحفوظة في الجليد أو التربة المتجمدة(ماموث الزمن الرابع)،في بحيرات الإسفلت أو حقول الخث،حشرات محبوسة في العنبر ،الشمع المتصلب لمخروطيات قديمة ،الفضلات المتحجرة (روث متحجر) تسمى كوبروليت  " coprolithes"، تحتوي في الكثير من الأحيان على عظام سمك و أجزاء عظمية أخرى لحيوانات التهمت.

Ammonite.N°04178

تعيد المستحثات رسم تطور الحياة خلال الملايير الثلاثة الأخيرة من السنين .و بالرغم من كثرتها في بحار ما قبل الكمبري منذ 4600 مليون سنة فإن الأجسام متعددة الخلايا كانت مخلوقات ذات جسم رخو غير قابل للتحجر. و لذلك لم يبق إلا القليل من الآثار عن الحياة في زمن ما قبل الكمبري .

 أصبحت المستحثات أوفر مع ظهور القواقع الصلبة و الأجزاء الهيكلية في بداية الزمن الجيولوجي الأول قبل 570 مليون سنة .لقد استخدم جيولوجيو القرن التاسع عشر هذه الثروة لبناء سلم زمن ل 500 مليون سنة الأخيرة من عمر الأرض.

المصدر:

  " fossile." Microsoft® Encarta® 2009 [DVD]. Microsoft Corporation, 2008  

ترجمة: كاتب مدونة تاج.

تصوير: كاتب مدونة تاج.

ملاحظة : الصورتان تمثلان مستحثات الأمونيت.

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Archives

Articles récents